HASIL KEPUTUSAN BAHTSUL MASAIL WUSTHO KE – XI KOMISI A

oleh -2,089 views
  1. KANDUNGAN HILANG | Panitia

Deskripsi Masalah

Pernikahan adalah satu jalan bagi manusia untuk menjaga eksistensi dirinya. Setiap pasangan (suami dan istri) pasti menginginkan keturunan walaupun pada kenyataannya tidak semuanya mendapat anugerah keturunan.

Di satu daerah terdapat pasangan yang sudah lama menikah dan akhirnya si istri hamil. Tentu hal tersebut membuat pasangan tadi dan keluarga besar mereka senang gembira. Ketika usia kandungan 7 bulan, dilangsungkanlah acara selamatan 7 bulanan. Tapi pada saat menjelang usia kelahiran (9 bulan), si bayi dalam kandungan hilang, padahal belum dilahirkan.

10 tahun kemudian, datanglah seorang anak laki2 pada pasangan tersebut mengaku sebagai anak mereka yang dulu hilang dalam kandungan.

Catatan:

  • Benar-benar terjadi menurut ahli khibroh
  • Tidak ada yang keluar dari liang vagina

Pertanyaan :

  1. Apakah benar hilangnya bayi dalam kandungan tersebut karena dicuri oleh makhluk halus seperti anggapan sebagian masyarakat kita?.

Jawaban:

  1. tidak dapat di benarkan karena hilangnya kehamilan bisa di sebabkan oleh beberapa hal yang dapat di jelaskan oleh ilmu kedokteran. Seperti kehamilan kosong dan lain-lain. Adapun jin (qorin) adalah menyesatkan keyakinan manusia dan tidak mampu untuk melakukan apa yang ada di dalam Rahim baik menggugurkan maupun merubahnya.

Refrensi:

بغية المسترشدين (ص: 502)

(مسألة) : تنقضي عدة الحامل بوضعه ولو ميتاً أو مضغة ، قال القوابل : إنها مبدأ خلق آدمي ، ولو مات في بطنها واستمر أكثر من أربع سنين لم تنقض إلا بوضعه أيضاً ، وإن تضررت وخافت الزنا ولم تسقط نفقتها ، كما لو استمر حياً في بطنها حيث ثبت وجوده ولم يحتمل وضع ولا وطء ، ولا ينافي ذلك قولهم أكثر مدة الحمل أربع سنين لأنه في مجهول البقاء ، حتى لا يلحق المطلق إذا زاد على الأربع ، وكلامنا في معلومه زيادة على الأربع ، هذا هو الذي يظهر وهو الحق إن شاء الله تعالى ، قاله سم. وقال ع ش وهو ظاهر : لكن يبقى الثبوت بماذا ؟ لأنه حيث علم أن أكثر مدته أربع سنين ، وزادت المدة كان الظاهر من ذلك انتفاء الحمل ، وأن ما تجده في بطنها من نحو الحركة ليس مقتضياً لكونه حملاً ، نعم إن ثبت بقول معصوم كعيسى عليه السلام وجب العمل به اهـ. ولو شكت حال العدة في الحمل لنحو ثقل وحركة حرم نكاحها حتى تزول الريبة بأمارة قوية ، فلو تزوّجت بعد انقضاء العدة مع بقاء الريبة ، ثم بان أن لا حمل صح النكاح ، خلافاً لـ (م ر) وإن شكت بعد انقضائها سنّ لها التوقف..

فتاوى الشبكة الإسلامية (1/ 4396، بترقيم الشاملة آليا)

[السُّؤَالُ] ـ[هل يمكن للقرين أن يجهض الجنين؟  الفَتْوَى] الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد فإجهاض القرين للجنين أمر ممكن، لكن ينبغي ألا يؤدي ذلك إلى الوسواس، فإن أسباب الإجهاض كثيرة جداً، واحتمال كونه من القرين ضعيف جداً، ومع ذلك فإن المرء يستطيع بالذكر والقرآن والطاعات والبعد عن الذنوب أن يحصن نفسه من الشيطان أياً كان قرينا أو غير قرين، وراجع لمزيد من الفائدة الفتوى رقم: 15907، والفتوى رقم: 6692

فتاوى دار الإفتاء المصرية

الحجر 42 يقول النبي صلى الله عيه وسلم فيما رواه مسلم. ” ما منكم من احد ألا وقد وكل به قرين ه من الجن ” قالوا : وإياك يا رسول الله ؟ قال : وإياى. إلا أن الله أعانني عليه فأسم. فلا يأمرنى إلا بخير ” أى فأسلم القرين أو فأسلم أنا من القرين لأن الله أعانني عليه. –الى-أن قال-  أن كل انسان معه قرين من الجن وقرين من الملائكة وقرين الملائكة إما لحف الإنسان كما قال الله سبحانه وتعالى (له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله ) الرعد وإما لمساعدتة على الخير وإما لغير ذالك وقرين الجن مهمته الإغواء فقد أقسم إبليس بعزة الله أن يغوى الناس أجمعين. إلا عباد الله

هل يستطيع الجن أن يؤثر على الجنين في بطن أمه من حيث إجهاضه أو تشويهه ؟ . جواب الحمد لله. يجب أن تعلمي أن الله تعالى هو الذي يخلق الجنين في بطن أمه ، قال تعالى : ( يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ ) الزمر/6 ، وهو الذي يصوره كيف يشاء ، قال الله تعالى : ( هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ) آل عمران/6 ، وهو الذي يقدر زمن بقائه فيه وخروجه منه ، قال تعالى : ( اللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَحْمِلُ كُلُّ أُنْثَى وَمَا تَغِيضُ الأَرْحَامُ وَمَا تَزْدَادُ وَكُلُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ بِمِقْدَارٍ ) الرعد/8 .

قال الشيخ الشنقيطي – بعد ذِكر الأقوال في تفسير الآية – :مرجع هذه الأقوال كلها إلى شيء واحد ، وهو أنه تعالى عالم بما تنقصه الأرحام وما تزيده ؛ لأن معنى ” تغيض ” : تنقص ، و ” تزداد ” أي : تأخذه زائداً ، فيشمل النقص المذكور : نقص العدد ، ونقص العضو من الجنين ، ونقص جسمه إذا حاضت عليه فتقلص ، ونقص مدة الحمل بأن تسقطه قبل أمد حمله المعتاد ، كما أن الازياد يشمل زيادة العضو ، وزيادة العدد ، وزيادة جسم الجنين إن لم تحض وهي حامل ، وزيادة أمد الحمل عن القدر المعتاد ، والله جل وعلا يعلم ذلك كله ، والآية تشمله كله ” انتهى .

” أضواء البيان ” ( 3 / 73 ) .

وبه تعلمين أن وجود ما يسمى ” التابع ” أو ” التبيعة ” في بطن الأم وأنه يسبب إجهاض أو تشويه الجنين أمرٌ لا صحة له ، وهو من خرافات العامة وأساطيرهم

سئل علماء اللجنة الدائمة :كنت قد تزوجت في الثامن من ذي الحجة 1403هـ والتي تزوجتها ابنة خالتي ، وفي أول يوم من شهر رمضان المبارك 1405هـ رزقني الله بمولود سميته : ” موسى ” وفي شهر شعبان 1406هـ أسقطت زوجتي جنينا بعد شهره الثالث .

وفي ربيع الأول 1407هـ توفَّى الله ولدي ” موسى ” ، وكما قلت لكم : إن زوجتي ابنة خالتي ، وبعد وفاة ابني موسى جاءتني خالتي – والتي هي أم زوجتي – وقالت لي : إنها ذهبت إلى رجل عالم بالكتاب ، وقالت : إن هذا الرجل قال لها : إن مع زوجتي تابعة – أو تبيعة – من الجن تقتل أولادها حسداً وحقداً من عندها ، وأن هذا الرجل يمكنه أن يقطع دابر تلك التبيعة أو التابعة من الجن .

فرفضت ذلك ، وفي ثالث يوم من شهر شعبان الماضي 1407هـ رزقني الله بطفلة سميتها ” مستورة ” ولكن توفاها الله ثاني يوم ولادتها ، فجاءتني خالتي وقالت لي : أما قلت لك : تذهب إلى ذلك الرجل وتنتهي من ذلك الموضوع ، وأصرت أن نذهب إليه وكذلك أصر معها والدي على أن نذهب إلى ذلك الرجل الذي يقوم بإنهاء تلك التابعة أو التبيعة ، فطلبت منهم مهلة عسى الله سبحانه وتعالى أن يلهمني ، والحمد لله الذي هداني إلى أن أقوم بكتابة هذه الرسالة إليكم راجيا من الله سبحانه وتعالى أن يوفقكم في إفتائنا في هذا الموضوع ، علما بأن هذا الموضوع يسبب لي أرقاً دائماً .

فأجابوا : لقد أحسنتَ بامتناعك من الذهاب مع خالتك – أم زوجتك – إلى الرجل الذي يدعي علم الكتاب ؛ لأنه كاهن ، وأحسنت أيضا بسؤالك أهل العلم للتحقق من الصواب ، وعليك أن ترقي نفسك وزوجتك ومن ترزق من الأولاد بالرقية الشرعية ، فتقرأ على كل منهم فاتحة الكتاب والمعوذات الثلاث : ” قل هو الله أحد ” ، وسورة ” الفلق ” ، وسورة ” الناس ” تكرر المعوذات ( ثلاث مرات ) وتنفث عقب كل مرة في كفيك وتمسح بهما الوجه وما أقبل من البدن ، وتدعو بهذا الدعاء : ” أعيذك بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامَّة ومن كل عين لامَّة ” ، وننصحك بشراء كتاب ” الأذكار النووية ” للإمام النووي ، وكتاب ” الكلم الطيب ” لابن تيمية ، وكتاب ” الوابل الصيب ” لابن القيم ، فإن فيها كثيراً من الأذكار النافعة والرقى الشرعية ” انتهى .

فتاوى اللجنة الدائمة ” ( 1 / 619 ، 620 ) .

وسئلوا أيضاً : بعض الناس الذين لم يأت لهم أولاد يرشدهم بعض الناس إلى شراء تيس مثلا ، ويقول : لون التيس كذا ، كأن يقول : أسود – مثلاً – ، ويقول : اربطه في البيت عندك لمدة كذا ، ويقولون : السبب في عدم وجود أولاد هي جنية يسمونها بـ : التابعة ، فيزعمون أنه عند حالة وجود التيس في البيت يمنعها من دخول البيت وعند ذلك يحصل الحمل ، فما حكم هذا ؟

فأجابوا : لا يجوز ذلك وهو نوع من الكهانة ، ولا أساس لصحة ما ذكر ، بل هو كذب وافتراء ” انتهى .

” فتاوى اللجنة الدائمة ” ( 1 / 584 ) .

والله أعلم .القرين من الجن ثابت بالكتاب والسنة، ووظيفة القرين هي الإغواء، وليس له قدرة على إسقاط الحمل، وينبغي على من وقعت لها هذه الأشياء مراجعة الأطباء فهم أهل الاختصاص لمعرفة أسباب سقوط الحمل. يقول الدكتور حسام عفانة – أستاذ الفقه وأصوله بجامعة القدس بفلسطين- : الاعتقاد بوجود التابعة من الجن، فكرة قديمة وهي من موروثات عرب الجاهلية، قال الهروي في شرح حديث النبي صلى الله عليه وسلم في النهي عن حلوان الكاهن: [والكاهن هو الذي يتعاطى الأخبار عن الكائنات في المستقبل ويدعي معرفة الأسرار، وكانت في العرب كهنةٌ يدَّعون أنهم يعرفون كثيراً من الأمور الكائنة، ويزعمون أن لهم تابعة من الجن تلقى إليهم الأخبار] تحفة الأحوذي 4/413.

وهذه الفكرة من الخرافات التي لا وجود لها، ولا يمكن عقلاً ولا شرعاً أن تؤثر هذه التابعة المزعومة في الحمل فتسقطه، فالأمور كلها بيد الله عز وجل، وقد ثبت في الحديث عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم يوماً، فقال: (يا غلام، إني أعلمك كلمات: احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تُجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف) رواه الترمذي وقال:حديث حسن صحيح هذا من جانب، ومن جانب آخر فإن لإجهاض الحمل أسباباً كثيرةً يعرفها الأطباء، فينبغي مراجعة الأطباء فهم أهل الاختصاص في ذلك. ويجب التفريق بين التابعة المزعومة، وبين القرين وهو من الجن الموكل بكل إنسان، فالقرين ثابت بالكتاب والسنة، قال الله تعالى: {قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِن كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ} -سورة ق الآية27-. قال الإمام البخاري في باب تفسير سورة ق:[وقال قرينه: الشيطان الذي قيض له] صحيح البخاري مع شرحه فتح الباري 8/754.

وقال الإمام الطبري في تفسير الآية السابقة: [يقول تعالى ذكره: قال قرين هذا الإنسان الكفَّار المنَّاع للخير، وهو شيطانه الذي كان موكلاً به في الدنيا كما حدثني … عن ابن عباس قوله: (قال قرينه ربنا ما أطغيته) قال: قرينه شيطانه.] تفسير الطبري 22/357. وقال تعالى {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ }سورة الزخرف الآية 36. وثبت

وثبت في الحديث عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما منكم من أحدٍ إلا وقد وكِّل به قرينُه من الجن، قالوا: وإياك يا رسول الله؟ قال: وإياي إلا أن الله أعانني عليه فأسلمُ، فلا يأمرني إلا بالخير) رواه مسلم.

قال الإمام النووي: [قوله صلى الله عليه وسلم: (فأسلم) برفع الميم وفتحها، وهما روايتان مشهورتان فمن رفع قال: معناه: أسلمُ أنا من شره وفتنته، ومن فتحَ قال: إن القرين أسلمَ، من الإسلام وصار مؤمناً لا يأمرني إلا بخير، واختلفوا في الأرجح منهما فقال الخطابي: الصحيح المختار الرفع، ورجح القاضي عياض، الفتح وهو المختار، لقوله: (فلا يأمرني إلا بخير)، واختلفوا على رواية الفتح، قيل: أسلمَ بمعنى استسلم وانقاد، وقد جاء هكذا في غير صحيح مسلم ( فاستسلم)، وقيل: معناه صار مسلماً مؤمناً، وهذا هو الظاهر، قال القاضي: واعلم أن الأمة مجتمعة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم من الشيطان في جسمه وخاطره ولسانه. وفي هذا الحديث: إشارة إلى التحذير من فتنة القرين ووسوسته وإغوائه، فأعلمنا بأنه معنا لنحترز منه بحسب الإمكان] شرح النووي على مسلم 6/293.

وروى مسلم بإسناده عن عروة أن عائشة زوج النبى صلى الله عليه وسلم حدثته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج من عندها ليلاً، قالت فغرت عليه فجاء فرأى ما أصنع فقال: (ما لك يا عائشة أغرت) فقلت وما لي لا يغار مثلي على مثلك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أقد جاءك شيطانك). قالت يا رسول الله أو معي شيطان، قال: نعم . قلت ومع كل إنسان قال: نعم . قلت ومعك يا رسول الله قال: نعم ولكن ربى أعانني عليه حتى أسلمَ ).

فهذه النصوص وغيرها تثبت أن كل إنسانٍ قد وكِّل به قرينٌ من كفرة الجن، وعمل هذا القرين أنه يغوي الإنسان ويوسوس له. ونحن نؤمن أن الجن خلق من خلق الله عز وجل وأن لهم قدرات خاصة بهم كقدرتهم على سرعة الحركة مثلاً كما قال تعالى:{قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ} -سورة النمل الآية 39-. ولكن لا يصح أن نبالغ في قدراتهم، فهم لا يقدرون على إلحاق الضرر بالإنسان إلا بإذن الله عز وجل، كما أنه لا سلطان…

فتاوى دار الإفتاء المصرية

اﻟﺤﺠﺮ: 42،. ﻳﻘﻮﻝ اﻟﻨﺒﻰ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻓﻴﻤﺎ ﺭﻭاﻩ ﻣﺴﻠﻢ ” ﻣﺎ ﻣﻦﻛﻢ ﻣﻦ ﺃﺣﺪ ﺇﻻ ﻭﻗﺪ ﻭﻛﻞ ﺑﻪ ﻗﺮﻳﻦﻫ ﻣﻦ اﻟﺠﻦ ” ﻗﺎﻟﻮا: ﻭﺇﻳﺎﻙ ﻳﺎ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ؟ ﻗﺎﻝ: ” ﻭﺇﻳﺎﻯ، ﺇﻻ ﺃﻥ اﻟﻠﻪ ﺃﻋﺎﻧﻨﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﺄﺳﻠﻢ، ﻓﻼ ﻳﺄﻣﺮﻧﻰ ﺇﻻ ﺑﺨﻴﺮ ” ﺃﻯ ﻓﺄﺳﻠﻢ اﻝﻗﺮﻳﻦ، ﺃﻭ ﻓﺄﺳﻠﻢ ﺃﻧﺎ ﻣﻦ اﻟﻘﺮﻳﻦ ﻷﻥ اﻟﻠﻪ ﺃﻋﺎﻧﻨﻰ ﻋﻠﻴﻪ.

ﻏﻴﺮ ﺃﻥ اﻹﻧﺴﺎﻥ ﺇﺫا ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻄﻊ اﻟﺘﺴﻠﻂ ﻋﻠﻰ اﻟﺠﻦ ﺇﻻ ﺑﺈﺫﻥ اﻟﻠﻪ، ﻓﻠﻴﺲ ﺫﻟﻚ ﺑﻤﺎﻧﻊ ﺃﻥ ﻳﺘﺼﻞ ﺑﻪ ﻭﻳﺘﻌﺎﻭﻥ ﻣﻌﻪ ﻟﻴﺤﻘﻖ ﻟﻪ ﺑﻌﺾ اﻷﻏﺮاﺽ ﻭﻫﺬا اﻻﺗﺼﺎﻝ ﻳﺘﻢ ﺑﻌﺪﺓ ﺃﺳﺎﻟﻴﺐ، ﻭﻭﻗﻊ ﺫﻟﻚ ﻟﺒﻌﺾ اﻟﻨﺎﺱ ﻓﻰ اﻟﻘﺪﻳﻢ ﻭاﻟﺤﺪﻳﺚ، ﻭﻋﺮﻑ ﻣﻨﻬﻢ اﻟﻜﻬﺎﻥ ﻭاﻟﻌﺮاﻓﻮﻥ ﻭاﻟﺴﺤﺮﺓ. ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻻﺗﺼﺎﻝ ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻰ اﻵﻥ ﺑﺘﺤﻀﻴﺮ اﻷﺭﻭاﺡ. ﻭﻫﺬا اﻟﺘﺤﻀﻴﺮ ﻛﻤﺎ ﺳﺒﻖ ﺫﻛﺮﻩ ﻻ ﻳﻜﻮﻥ ﻷﺭﻭاﺡ اﻟﻤﻼﺋﻜﺔ ﻭﻻ اﻵﺩﻣﻴﻴﻦ ﺑﻌﺪ ﻣﻮﺗﻬﻢ، ﻭﺇﻧﻤﺎ ﻫﻮ ﻟﻬﺬﻩ اﻷﺭﻭاﺡ اﻟﻤﻌﺮﻭﻓﺔ ﺑاﻟﺠﻦ. ﻭاﻝﻗﺮﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﺠﻦ ﻟﻪ ﻗﺪﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺗﻘﻠﻴﺪ ﺻﺎﺣﺒﻪ ﻓﻰ ﺻﻮﺗﻪ ﻭﻗﺪ ﻳﺘﺸﻜﻞ ﺑﺸﻜﻠﻪ، ﻭﻫﻮ ﻋﻠﻰ ﺩﺭاﻳﺔ ﻭاﺳﻌﺔ ﺑﺤﺎﻟﻪ اﻟﻈﺎﻫﺮﺓ، ﻭﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﺑﺤﺎﻟﻪ اﻟﺒﺎﻃﻨﺔ ﺃﻳﻀﺎ ﻣﻤﺎ ﺗﺪﻝ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﻈﻮاﻫﺮ، ﻭﻟﻠﻘﺮﻧﺎء ﺻﻠﺔ ﺑﺒﻌﻀﻬﻢ ﻳﻌﺮﻓﻮﻥ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ اﻷﺧﺒﺎﺭ اﻟﺘﻰ ﺗﺤﺪﺙ ﻟﻠﻨﺎﺱ، ﻓﻴﻤﻜﻦ ﻟﻗﺮﻳﻦ ﺳﻌﺪ ﻣﺜﻼ ﺃﻥ ﻳﻌﺮﻑ ﺃﺣﻮاﻝ ﺳﻌﻴﺪ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺳﺆاﻝ ﻗﺮﻳﻦﻫ، ﻭﻣﻦ ﻫﻨﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻘﺮﻳﻦ ﺳﻌﺪ ﺃﻥ ﻳﺨﺒﺮ ﺳﻌﺪا ﺑﺤﺎﻝ ﺳﻌﻴﺪ، ﺇﻣﺎ ﺑﺼﻮﺕ ﻳﺴﻤﻌﻪ ﻭﻻ ﻳﺮﻯ ﺻﺎﺣﺒﻪ، ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻌﺮﻑ ﺑﺎﺳﻢ اﻟﻬﺎﺗﻒ، ﻭﺇﻣﺎ ﺑﻄﺮﻳﻖ ﺁﺧﺮ ﻣﻦ ﻃﺮﻕ اﻷﺧﺒﺎﺭ، ﻭﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﻫﺬا اﻟﻘﺮﻳﻦ ﻣﺴﺎﻋﺪا ﻟﺼﺎﺣﺒﻪ ﻓﻰ ﺑﻌﺾ اﻷﻋﻤﺎﻝ ﻓﺘﺴﻬﻞ ﻋﻠﻴﻪ، ﻭﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﻋﻠﻰ اﻟﻌﻜﺲ ﻣﺸﺎﻛﺴﺎ ﻓﻴﻀﻊ اﻟﻌﺮاﻗﻴﻞ ﻓﻰ ﻃﺮﻳﻘﻪ ﻓﻴﺤﺲ ﺑﺎﻟﻀﻴﻖ ﻭاﻷﻟﻢ ﻭﻗﺪ ﻳﺤﺼﻞ ﻏﻴﺮ ﺫﻟﻚ ﻓﺈﻥ ﻋﺎﻟﻢ اﻟﺠﻦ ﻋﺎﻟﻢ ﻏﺮﻳﺐ ﻳﺨﻔﻰ ﻋﻠﻴﻨﺎ اﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺃﺣﻮاﻟﻪ.

– ﺃﻥ ﻛﻞ ﺇﻧﺴﺎﻥ ﻣﻌﻪ ﻗﺮﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﺠﻦ ﻭﻗﺮﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﻤﻼﺋﻜﺔ، ﻭﻗﺮﻳﻦ اﻟﻤﻼﺋﻜﺔ ﺇﻣﺎ ﻟﺤﻔﻆ اﻹﻧﺴﺎﻥ ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻝ اﻟﻠﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ {ﻟﻪ ﻣﻌﻘﺒﺎﺕ ﻣﻦ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻪ ﻭﻣﻦ ﺧﻠﻔﻪ ﻳﺤﻔﻈﻮﻧﻪ ﻣﻦ ﺃﻣﺮ اﻟﻠﻪ}

اﻟﺮﻋﺪ: 11 ﻭﺇﻣﺎ ﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺗﻪ ﻋﻠﻰ اﻟﺨﻴﺮ ﻭﺇﻣﺎ ﻟﻐﻴﺮ ﺫﻟﻚ، ﻭﻗﺮﻳﻦ اﻟﺠﻦ ﻣﻬﻤﺘﻪ اﻹﻏﻮاء ﻓﻘﺪ ﺃﻗﺴﻢ ﺇﺑﻠﻴﺲ ﺑﻌﺰﺓ اﻟﻠﻪ ﺃﻥ ﻳﻐﻮﻯ اﻟﻨﺎﺱ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﺇﻻ ﻋﺒﺎﺩ اﻟﻠﻪ اﻟﻤﺨﻠﺼﻴﻦ.

  1. MILIK SIAPA? | Panitia BMW XI

Deskripsi masalah:

Pesantren merupakan sarana para pelajar untuk menimba ilmu, utamanya dalam ilmu syaria’at. Mereka disana di fasilitasi mulai dari tempat tidur, kamar mandi, lemari dll. Namun terkadang fasilitas tersebut tidak memadai, sehingga tak jarang satu lemari dimiliki lebih dari satu orang, seperti halnya yang di alami oleh si Joni. Ia memiliki satu lemari yg di kongsi dengan dua temanya. Si Joni biasanya sering meletakkan uang di dalam lemari tersebut.

Polemik muncul ketika ia menmukan uang sebesar Rp.50.000 di dalam lemari tersebut. Namun ia bingung, apakah itu miliknya, atau kedua temannya. Lantas ia menanyakanya pada kedua temanya tersebut. Namun, kedua temanya itu tidak mengakuinya. Oleh karena itu, si Joni menggunakan uang tersebut.

Catatan:

  • lemarinya tidak di kunci,tapi bersifat private (hanya 3 orang yang membukanya)
  • yang biasa naruh uang si joni
  • Tempat peletakannya sama (di bawah alas yang ada dalam lemari)

Pertanyaan:

  1. Sebenarnya milik sipakah uang tersebut ?

Jawaban:

  1. Joni boleh mentasarrufkannya apabila ada dzon bahwa tu miliknya, namun apabila dia ragu, maka dia tanyakan dulu kepada kedua temannya,setelah itu boleh di milikinya.

Refrensi:

مغني المحتاج الجزء الثاني ص: 406

وشرعا: ما وجد في موضع غير مملوك من مال أو مختص ضائع من مالكه بسقوط أو غفلة ونحوها لغير حربي ليس بمحرز ولا ممتنع بقوته ولا يعرف الواجد مالكه فخرج بغير المملوك ما وجد في أرض مملوكة فإنه لمالك الأرض إن ادعاه وإلا فلمن ملك منه وهكذا حتى ينتهي إلى المحيي فإن لم يدعه فحينئذ يكون لقطة وبسقوط أو غفلة ما إذا ألقت الريح ثوبا في حجره مثلا أو ألقى في حجره هارب كيسا ولم يعرفه فهو مال ضائع يحفظه ولا يتملكه وفرقوا بينها وبين المال الضائع بأن الضائع ما يكون محرزا بحرز مثله كالموجود في مودع الحاكم وغيره من الأماكن المغلقة ولم يعرف مالكه واللقطة ما وجد ضائعا بغير حرز واشتراط الحرز فيه دونها إنما هو للغالب وإلا فمنه ما لا يكون محرزا كما مر في إلقاء الهارب ومنها ما يكون محرزا كما لو وجد درهما في أرض مملوكة أو في بيته ولا يدري أهو له أو لمن دخل بيته , فعليه كما قال القفال أن يعرفه لمن يدخل بيته

حاشية الجمل على المنهج الجزء الثالث ص: 602

(كتاب اللقطة) هى بضم اللام وفتح القاف وإسكانها لغة الشىء الملقوط وشرعا ما وجد من حق محترم غير محرز لا يعرف الواجد مستحقه (قوله وشرعا ما وجد من حق محترم إلخ) عبارة شرح م ر وشرعا مال أو اختصاص محترم ضاع بنحو غفلة بمحل غير مملوك لم يحرر ولا عرف الواجد مستحقه ولا امتنع بقوته فما وجد فى مملوك فلذى اليد فإن لم يدعه فلمن قبله إلى المحيى ثم يكون لقطة

فتح الجواد بشرح الإمداد  ( ج 2  صـ 388 )

ومنها درهم وجده في أرض مملوكة أو بيته وشك أهو له أو لمن يدخله فعليه تعريفه لمن يدخله فأن قلت : القياس أن له التصرف فيه اعتمادا على كونه بملكه ويده عليه قلت : ممنوع لأن هذه دلالة ضعيفة لما يأتي في الشهادات أن اليد وحدها لا تكفي مستندا بالشهادة بالملك وقد عارضها الشك في كونه للغير فلزمه الإحتياط فيه فإن قلت : لم عدلت عن تعبير القفال بلا يدري أ هو له إلى آخره وشك ؟ قلت لأن الظاهر أنه لا يلزمه ذلك إلا عند الشك لأن فيه ترددا على السواء فلا مرجح بخلاف الوهم فإنه عارضه ظن كونه له فجاز له العمل به

 

2. Seandainya si Joni dan kedua temanya sama-sama mengakui uang tersebut, siapakah yang berhak memilikinya ?

Jawaban:

2. untuk permasalahan ini mengingat ketiga-tiganya adalah pemiik pak (صاحب اليد),maka bisa

di selesaikan dengan mengangkat muhakkam dengan menggunakan akad صلح عن تراض

Refrensi:

أسنى المطالب في شرح روض الطالب (4/  208)

وليحكم المحكم بمصلحة المسلمين من القتل والاسترقاق والمن والفداء لعلو الإسلام على الشرك ويتخير فيمن يرق بالأسر كالنساء بين المن والإرقاق والفداء  فإن حكم بمحرم أي بما يخالف الشرع كقتل الذراري والنساء لم ينفذ ولو حكم بقتل المقاتلة وسبي الذرية وأخذ الأموال جاز وتكون الأموال غنيمة أو باسترقاق من أسلم منهم وقتل من أقام منهم على الكفر أو باسترقاق من أسلم ومن أقام على الكفر جاز صرح بذلك الأصل وينفذ حكم المحكم على الإمام

  1. MAU HADIR ATAU TIDAK? | Muroj’ah Fathul Mu’in

Deskripsi masalah:

Kang Arman diundang oleh temannya bernama Rohid untuk menghadiri Walimatul Ursy pernikahannya. Kang Arman pun berniat akan menghadiri acara tersebut, sebab tiga bulan yang lalu, waktu acara Walimatul Ursy Kang Arman, Rohid menghadiri acaranya. Lebih lagi, Rohid menyalami amplop bernominal 50 ribu (apubu: red Madura). Oleh karenanya, Kang Arman berinisiatif bersikukuh hadir. Sebagaimana biasanya untuk menyauri apubu tersebut dengan nominal yang sama. Namun, Rohid dalam acara walimatul ursynya tersebut mengundang orkes bertajuk islam. Penyanyi wanita dengan alat-alat musik sebagai mana orkes tetapi diisi dengan tembang shalawat.

Pertanyaan:

  1. Bolehkah bagi Kang Arman menghadiri walimatul ursy tersebut ?

Jawaban:

  1. Pada dasarnya huku menghadiri walimatul ursy itu wajib, namun apabila di empat tersebut sedang terjadi kemungkaran maka di tafsil:
    1. Wajib hadir bila mampu menghilangkan kemungkaran.
    2. Tidak boleh hadir apabila tidak mampu menghilangkannya.

Refrensi:

الاقناع في حل ألفاظ أبى شجاع ـ مفهرس (3/  64)

فرع وأما الإجابة إلى الدعوة ففي وليمة العرس تجب الإجابة إن أوجبنا الوليمة وكذا إن لم نوجبها على الأظهر وقيل على الأصح صححه العراقيون والروياني وغيرهم للأحاديث الصحيحة من دعي إلى وليمة فليأتها والثاني أنها مستحبة وأما غير وليمة العرس فالمذهب أن الإجابة فيها مستحبة وقيل بطرد الخلاف في الوجوب وإذا أوجبنا الإجابة فهي فرض عين على الأصح وقيل فرض كفاية ثم إنما تجب الإجابة أو تستحب بشروط منها أن يعم عشيرته أو جيرانه أو أهل حرفته أغنياءهم وفقراءهم دون ما إذا خص الاغنياء ومنها أن يخصه بالدعوة بنفسه أو يبعث إليه شخصاً فأما إذا فتح باب داره وقال ليحضر من أراد أو بعث شخصا ليحضر من شاء أو قال لشخص احضر وأحضر معك من شئت فقال لغيره احضر فلا تجب الإجابة ولا تستحب ومنها أن لا يكون إحضاره لخوف منه أو طمع في جاهه أو ليعاونه على باطل بل تكون للتقرب أو التودد ومنها أن يدعوه مسلم فإن دعاه ذمي فهل هو كالمسلم أم لا تجب قطعاً طريقان أصحهما الثاني ولا يكون الاستحباب في إجابته كالاستحباب في دعوة المسلم لانه قد يرغب عن طعامه لنجاسته وتصرفه الفاسد وتكره مخالطة الذمي وموادته ومنها أن يدعو في اليوم الأول فلو أولم ثلاثة أيام فالإجابة في اليوم الثالث مكروهة وفي الثاني لا تجب قطعاً ولا يكون استحبابها كالاستحباب في اليوم الاول.

فرع اعتذار المدعو إلى صاحب الدعوة إذا اعتذر المدعو إلى صاحب الدعوة فرضي بتخلفه زال الوجوب وارتفعت كراهة التخلف.

فرع دعاه جماعة أجاب الاسبق فإن جاءا معا أجاب الاقرب رحما ثم دارا كالصدقة ومنها أن لا يكون هناك من يتأذى بحضوره ولا يليق به مجالسته فإن كان فهو معذور في التخلف وأشار في الوسيط إلى وجه فيه ومنها أن لا يكون هناك منكر كشرب الخمر والملاهي فإن كان نظر إن كان الشخص ممن إذا حضر رفع المنكر فليحضر إجابة للدعوة وإزالة للمنكر وإلا فوجهان أحدهما الاولى أن لا يحضر ويجوز أن يحضر ولا يستمع وينكر بقلبه كما لو كان يضرب المنكر في جواره فلا يلزمه التحول وإن بلغه الصوت وعلى هذا جرى العراقيون والثاني وهو الصحيح يحرم الحضور لانه كالرضى بالمنكر وإقراره قلت الوجه الاول غلط ولا يثبت عن كل العراقيين وإنما قاله بعضهم وهو خطأ ولا يغتر بجلالة صاحب التنبيه ونحوه ممن ذكره و الله أعلم.

الموسوعة الفقهية الكوتية

الشرط الثاني

29 – أن يكون المنكر موجودا في الحال بأن يكون الفاعل مستمرا على فعل المنكر، فإن علم من حاله ترك الاستمرار على الفعل لم يجز إنكار ما وقع على الفعل، وهو احتراز عن الحسبة على من فرغ من شرب الخمر، واحتراز عما سيوجد، كمن يعلم بقرينة الحال أنه عازم على الشرب في ليلة فلا حسبة عليه إلا بالوعظ، وإن أنكر عزمه عليه لم يجز وعظه أيضا، فإن فيه إساءة ظن بالمسلم، وربما صدق في قوله، وربما لا يقدم على ما عزم عليه لعائق، واستثني من ذلك حالتان (2):

الحالة الأولى: الإصرار على فعل الحرام من غير إحداث توبة فهذا يجب الإنكار عليه وفي رفعه إلى ولي الأمر خلاف مبني على وجوب الستر واستحبابه وعلى سقوط الذنب بالتوبة وعدمه، أما عن وجوب الستر واستحبابه فإن للعلماء أقاويل نوجزها في الآتي

كفاية الأخيار (ص: 498)

وأما الإجابة إلى الوليمة فإن كانت وليمة عرس فإن أوجبنا الوليمة وجبت وإن لم نوجبها وجبت الإجابة أيضا على الراجح ورجحه العراقيون والروياني وغيرهم للأحاديث الصحيحة [ من دعي إلى وليمة فليأتها ] وفي رواية [ من لم يجب الدعوة فقد عصى الله ورسوله ] رواه مسلم وأما غير وليمة العرس فالمذهب أن الإجابة إليها مستحبة ثم إذا أوجبنا الإجابة فهي فرض عين على الراجح وقيل فرض كفاية ثم الإجابة حيث أوجبناها أو استحببناها إنما تجب أو تستحب بشروط وهي معنى قول الشيخ [ إلا من عذر ] أحدها أن يعم بدعوته جميع عشيرته أو جيرانه أو أهل جيرته أو أهل حرفته أغنيائهم وفقرائهم دون ما إذا خص الأغنياء قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : [ شر الطعام طعام الوليمة يمنعها من يأتيها ويدعى إليها من يأباها ] رواه مسلم الثاني أن يخصه بالدعوة بنفسه أو يبعث إليه شخصا أما إذا فتح باب داره وقال : ليحضر من أراد أو يبعث شخصا ليحضر من أراد أو قال لشخص : احضر واحضر معك من شئت فلا تجب الإجابة ولا تستحب الثالث أن لا يكون إحضاره لخوف منه لكونه من الظلمة أو أعوانهم أو كونه قاضي الظلمة أو أعوانه ونحو ذلك وأن لا يطمع في جاهه أو ليعاونه على ما طلب من باطل بل يكون للتقرب والتودد الرابع أن لا يكون هناك من يتأذى به لحضوره لأنه لا يليق به مجالسته فإن كان فهو معذور في التخلف كأن يدعو السفلة وهو ذو شرف والسفلة أسقاط الناس كالسوقة والجلاوزة وهم رسل الظلمة وقضاة الرشا والقلندرية وفقراء الزوايا الذين يأتون ولائم من دب ودرج من المكسة وغيرهم فإنهم أرذل الأراذل ومثل ذلك وأشباهه وهو شئ لا يخفى ومن ذلك طالب علم يقصد بطلبه معرفة العلم لأجل حفظ الشريعة ويدعو معه طلبة قد ظهر عليهم طلب العلم لأجل الدنيا والترفع على الأقران ونحو ذلك فهذا لا يجب عليه الحضور وكذلك أمر الصوفي الصادق في سلوكه لا يجب عليه الحضور إذا دعا غيره من صوفية هذا الزمان الذين يأتون دعوة كل بر وفاجر ويتعبدون بآلات اللهو والطرق وما أشبه ذلك وهذه أمور ظاهرة لا تخفى إلا على أكمه لا يعرف القمر الخامس أن لا يكون هناك منكر كشرب الخمر والملاهي من زمر وغيره فإن كان نظر إن كان ممن إذا حضر رفع المنكر فليحضر إجابة للدعوة وإزالة للمنكر وإلا حرم عليه الحضور لأنه كالراضي بالمنكر وإقراره وفي وجه يجوز له الحضور فلا يسمع وينكر بقلبه كما لو كان في جواره منكر يضرب فلا يلزمه التحول ن وإذا بلغه الصوت قال النووي : هذا الوجه غلط وهو خطأ ولا يغتر بجلالة صاحب التنبيه ونحوه ممن ذكره والله أعلم فعلى الصحيح لو لم يعلم بالمنكر حتى حضر نهاهم فإن لم ينتهوا فليخرج فإن قعد حرم عليه القعود على الصحيح فإن تعذر عليه الخروج بأن كان في ليل وهو يخاف من الخروج قعد وهو كارهه ولا يستمع فإن استمع فهو عاص وفي الحديث [ إن من جلس واستمع إلى قينة صب في أذنيه الآنك ] وهو الرصاص المذاب ومن المنكر فرش الحرير وصور الحيوانات على الجدران والسقوف والثياب والحرير الملبوسة كما يصنعه مخانثة الرجال من أبناء الدنيا الملعونون على لسان النبوة من تشبههم بالنساء ومن اعتقد حله بعد تعريفه بالتحريم فهو كافر لأنه اعتقد حل ما جاء الشرع بتحريمه فيستتاب فإن تاب وإلا ضربت عنقه ويجب على من حضر إنكاره على اللابس ولا يسقط عنه الإنكار بصخور فقهاء السوء فإنهم مفسدون للشريعة ولا بفقراء الرجس فإنهم جهلة أتباع كل ناعق لا يهتدون بنور العلم ويميلون مع كل ريح

تفسير القرطبي (5/  )418

(فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ) أَيْ غَيْرِ الْكُفْرِ. (إِنَّكُمْ إِذاً مِثْلُهُمْ) فَدَلَّ بِهَذَا عَلَى وُجُوبِ اجْتِنَابِ أَصْحَابِ الْمَعَاصِي إِذَا ظَهَرَ مِنْهُمْ مُنْكَرٌ، لِأَنَّ مَنْ لَمْ يَجْتَنِبْهُمْ فَقَدْ رَضِيَ فِعْلَهُمْ، وَالرِّضَا بِالْكُفْرِ كُفْرٌ، قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: (إِنَّكُمْ إِذاً مِثْلُهُمْ). فَكُلُّ مَنْ جَلَسَ فِي مَجْلِسِ «1» مَعْصِيَةٍ وَلَمْ يُنْكِرْ عَلَيْهِمْ يَكُونُ مَعَهُمْ فِي الْوِزْرِ سَوَاءً، وَيَنْبَغِي أَنْ يُنْكِرَ عَلَيْهِمْ إِذَا تَكَلَّمُوا بِالْمَعْصِيَةِ وَعَمِلُوا بِهَا، فَإِنْ لَمْ يَقْدِرْ عَلَى النَّكِيرِ عَلَيْهِمْ فَيَنْبَغِي أَنْ يَقُومَ عَنْهُمْ حَتَّى لَا يَكُونَ مِنْ أَهْلِ هَذِهِ الْآيَةِ. وَقَدْ رُوِيَ عَنْ عُمَرَ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ [رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ «2»] أَنَّهُ أَخَذَ قَوْمًا يَشْرَبُونَ الْخَمْرَ، فَقِيلَ لَهُ عَنْ أَحَدِ الْحَاضِرِينَ: إِنَّهُ صَائِمٌ، فَحَمَلَ عَلَيْهِ الْأَدَبَ وَقَرَأَ هَذِهِ الْآيَةَ (إِنَّكُمْ إِذاً مِثْلُهُمْ) أَيْ إِنَّ الرِّضَا بِالْمَعْصِيَةِ مَعْصِيَةٌ، وَلِهَذَا يُؤَاخَذُ الْفَاعِلُ وَالرَّاضِي بِعُقُوبَةِ الْمَعَاصِي حَتَّى يَهْلَكُوا بِأَجْمَعِهِمْ. وَهَذِهِ الْمُمَاثَلَةُ لَيْسَتْ فِي جَمِيعِ الصِّفَاتِ، وَلَكِنَّهُ إِلْزَامٌ شُبِّهَ بِحُكْمِ الظَّاهِرِ مِنَ الْمُقَارَنَةِ، كَمَا قَالَ فَكُلُّ قَرِينٍ بِالْمُقَارِنِ يَقْتَدِي وَقَدْ تَقَدَّمَ «3». وَإِذَا ثَبَتَ تَجَنُّبُ أَصْحَابِ الْمَعَاصِي كَمَا بَيَّنَّا فَتَجَنُّبُ أَهْلِ الْبِدَعِ وَالْأَهْوَاءِ أَوْلَى. وَقَالَ الْكَلْبِيُّ: قَوْلُهُ تَعَالَى (فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ) نُسِخَ بِقَوْلِهِ تَعَالَى: (وَما عَلَى الَّذِينَ يَتَّقُونَ مِنْ حِسابِهِمْ مِنْ شَيْءٍ «4»). وَقَالَ عَامَّةُ الْمُفَسِّرِينَ: هِيَ مُحْكَمَةٌ. وَرَوَى جُوَيْبِرٌ عَنِ الضَّحَّاكِ قَالَ: دَخَلَ فِي هَذِهِ الْآيَةِ كُلُّ مُحْدِثٍ فِي الدِّينِ مُبْتَدِعٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ. قَوْلُهُ تَعَالَى: (إِنَّ اللَّهَ جامِعُ الْمُنافِقِينَ) الْأَصْلُ (جَامِعٌ) بِالتَّنْوِينِ فَحُذِفَ اسْتِخْفَافًا، فَإِنَّهُ بِمَعْنَى يَجْمَعُ. (الَّذِينَ يَتَرَبَّصُونَ بِكُمْ) يَعْنِي الْمُنَافِقِينَ، أَيْ ينتظرون بكم الدوائر.

  1. BISNIS IKAN | Mutakhorrijin

Deskripsi Masalah:

Saya sebagai direktur di sebuah perusahaan swasta di bidang perikanan, yg di berikan tanggung jawab untuk mengembangkan perusahaan tersebut.

Di suatu waktu, saya sebagai penentu kebijakan dalam perusahaan tsb telah mengambil keuntungan untuk diri sendiri tanpa merugikan perusahaan. Semisal contoh, ada jenis ikan pindang yg akan di jual harga 20.000 (sudah dapat untung). Tapi saya menjualnya harga 21.000. Bahkan ada situasi dimana, memang perusahaan harus menjual barang dengan harga rugi, saya pun juga tetap mengambil keuntungan pribadi?

Pertanyaan:

  1. Apakah uang yg masuk dalam kantong pribadi itu (1000) termasuk dalam uang haram apa halal, di satu sisi saya tidak merugikan perusahaan (tapi pendapatan perusahaan stagnan, atau tidak merugi).
  2. Jika termasuk uang haram, bagaimanakah solusinya mengingat hal tersebut sudah terjadi?

Jawaban:

  1. Haram, karena uang itu milik perusahaan dan tidak boleh di ambil tanpa sepengetahuan/rido perusahaan.
  2. Di kembalikan.

Refrensi:      

المجموع شرح المهذب – (ج 14 / ص 144)

(فرع)قال الماوردى رحمه الله تعالى: ” وأما المختص بقدر الثمن وصورته أن يقول: بع بمائة درهم، فلا يجوز أن يبيعه بأقل منها ولو بقيراط، فان فعل كان البيع باطلا، ولو باعه بأكثر من مائه درهم كان البيع جائزا لحصول المائة التى أرادها، والزيادة عليها زيادة حظ له، إلا أن يكون قد أمره أن يبيعه بالمائة على رجل بعينه، فلا يجوز أن يبيعه عليه بأكثر من مائة، كما لا يجوز أن يبيعه على غيره، لانه لما نص على القدر صار مسامحا له بالزيادة عليه.

حاشيتا قليوبى وعميرة (الجزء 2)

(وان قال بع بمائة لم يبع باقل) منها (وله ان يزيد) عليها (الا ان يصرح بالنهي) عن الزيادة فلا يزيد ولو عين المشتري فقال بع لزيد بمائة لم يجز ان يبيعه باكثر منها لانه ربما قصد ارفاقه ولو لم ينه عن الزيادة وهناك راغب بها لم يجز البيع بدونها في الاصح في الروضة

الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي (7/ 134)

الوكالة المقيدة بالبيع:  وذلك بأن يوكِّله ببيع شئ يملكه ، ويقيده بشخص أو زمن أو مكان أو ثمن.  فإن قيّده بشخص ، كأن قال : بِعْ هذا لفلان ، تعيّن عليه البيع له ، لأن تخصيصه قد يكون لغرض يقصده، كأن يكون ماله أبعد عن الشبهة ، فإن دلّت قرينة على أن مراده الربح، وأنه لا غرض له في التعيين إلا ذلك، جاز بيعه لغير ذلك الشخص الذي عيّنه.  وإن قيّده بزمن ، كأن قال: بِعْه يوم الجمعة مثلاً، تعيّن هذا ، ولم يجز أن يبيع قبله ولا بعده ، لأنه قد يُؤثر البيع في زمان لحاجة خاصة فيه، ولا يؤثره في غيره .  وإن قيّده بمكان، كسوق كذا، يُنظر:فإن كان له في التعيين غرض صحيح، كأن يكون الثمن فيه أكثر، أو النقد فيه أجود، لم يجز البيع في غيره ، لأنه لا يجوز تفويت غرضه عليه.  وإن لم يكن في التعيين غرض صحيح ، كأن يكون الثمن فيه وفي غيره واحداً، فالراجح أن له البيع فيه وفي غيره، لأن مقصوده يتحقق في أيّ مكان، فكان الإذن بالبيع بمكان إذناً بالبيع في غيره.وإن قيده بثمن، كأن قال له: بِعْ بمائة مثلاً، فليس له أن يبيع بأقل منها، ولو كان ثمن المثل أو كان النقص قليلاً، لأنه مخالف للإذن. والأصح أنَ له أن يبيع بأكثر منها ، لأن المفهوم من ذلك عُرْفاً هو عدم النقص، بل لا يجوز له أن يبيع بالمائة إن وجد مَن يرغب شراءه بأكثر منها ، لانه مأمور بالأنفع للموكِّل ، حتى لو وجد الراغب بالزيادة زمن الخيار لزمه الفسخ، وإذا لم يفسخه هو انفسخ بنفسه.  فإذا صرّح له بالمنع من البيع بزيادة عمّا قيده به ، كأن قال له : بِعْه بمائة ، ولا تَبعْ بأكثر من ذلك، لم يصحّ بيعه بزيادة ، لأنه لا عبرة للدلالة مع التصريح، فقد أبطل النطق دلالة العُرْف.

بغية المسترشدين (ص: 329)

(مسألة : ب ش) : وقعت في يده أموال حرام ومظالم وأراد التوبة منها ، فطريقة أن يرد جميع ذلك على أربابه على الفور ، فإن لم يعرف مالكه ولم ييأس من معرفته وجب عليه أن يتعرفه ويجتهد في ذلك ، ويعرفه ندباً ، ويقصد رده عليه مهما وجده أو وارثه ، ولم يأثم بإمساكه إذا لم يجد قاضياً أميناً كما هو الغالب في هذه الأزمنة اهـ. إذ القاضي غير الأمين من جملة ولاة الجور ، وإن أيس من معرفة مالكه بأن يبعد عادة وجوده صار من جملة أموال بيت المال ، كوديعة ومغصوب أيس من معرفة أربابهما ، وتركة من لا يعرف له وارث ، وحينئذ يصرف الكل لمصالح المسلمين الأهم فالأهم ، كبناء مسجد حيث لم يكن أعم منه ، فإن كان من هو تحت يده فقيراً أخذ قدر حاجته لنفسه وعياله الفقراء كما في التحفة وغيرها ، زاد ش : نعم قال الغزالي إن أنفق على نفسه ضيق أو الفقراء وسع أو عياله توسط حيث جاز الصرف للكل ، ولا يطعم غنياً إلا إن كان ببرية ولم يجد شيئاً ، ولا يكتري منه مركوباً إلا إن خاف الانقطاع في سفره اهـ. وذكر نحو هذا في ك وزاد : ولمستحقه أخذه ممن هو تحت يده ظفراً ، ولغيره أخذه ليعطيه به للمستحق ، ويجب على من أخذ الحرام من نحو المكاسين والظلمة التصريح بأنه إنما أخذه للرد على ملاكه ، لئلا يسوء اعتقاد الناس فيه ، خصوصاً إن كان عالماً أو قاضياً أو شاهداً.

  1. DRUMBAND | II – Aliyah

Deskripsi Masalah

Di sebuah pondok pesantren, terdapat regu drumband atau marching band yang sering diundang untuk mengisi pada acara mantenan (pesta pernikahan).

Pada suatu hari, regu drumband tersebut diundang untuk menghadiri pesta pernikahan di sebuah desa. Dari pesantren sekitar pukul sembilan pagi, mereka berangkat sampailah ke tempat acara pukul sepuluh pagi. Mereka beristirahat sejenak, untuk menikmati jamuan makan, lalu pada pukul sebelas, mereka melaksanakan tugas menabuh drumband untuk memeriahkan acara sampai pukul satu siang. Lantas, mempelai pengantin pria akan berangkat menuju rumah pengantin perempuan, langsung saja regu drumband tersebut mengiringinya. Dan diperkirakan ketika sampai pun sebelum ashar ke sana tidak akan menututi shalat dzuhur sebab akan menampilkan tabuhannya lagi.

Pertanyaan

  1. Bolehkah menjamak takhir shalat sebagaimana dalam deskripsi di atas?

Jawaban:

  1. Tidak boleh, karena tidak ada hajat yang memperbolehkan.

Refrensi: 

المجموع شرح المهذب ج 4 ص 384

(فرع) فى مذاهبهم فى الجمع فى الحضر بلا خوف ولا سفر ولا مطر ولا مرض: مذهبنا ومذهب ابو حنيفة ومالك وأحمد والجمهور أنه لا يجوز وحكى ابن المنذر عن طائفة جوازه بلا سبب قال وجوزه ابن سيرين لحاجة أو مالم يتخذه عادة إهـ

رحمة الأمة ص 40

فصل : ولا يجوز الجمع للمرض والخوف على ظاهر مذهب الشافعي، وقال أحمد بجوازه وهو وجه اختاره المتأخرون من أصحاب الشافعي قال النووي في شرح المهذب وهذا الوجه قوي جدا، وعن ابن سيرين أنه يجوز الجمع من غير خوف ولا مرض لحاجة مالم يتخذه عادة واختار ابن المنذر جواز الجمع فى الحضر من غير خوف ولا مرض ولا مطر

بغية المسترشدين – (ج 1 / ص 160(

فائدة : لنا قول بجواز الجمع في السفر القصير اختاره البندنيجي ، وظاهر الحديث جوازه ولو في حضر كما في شرح مسلم ، وحكى الخطابي عن أبي إسحاق جوازه في الحضر للحاجة ، وإن لم يكن خوف ولا مطر ولا مرض ، وبه قال ابن المنذر اهـ قلائد. وعن الإمام مالك رواية أن وقت الظهر يمتد إلى غروب الشمس ، وقال أبو حنيفة : يبقى إلى أن يصير الظل مثلين ثم يدخل العصر ، ذكره الردّاد ، وكان سيدنا القطب عبد الله الحداد يأمر بعض بناته عند اشتغالها بنحو مجلس النساء بنية تأخير الظهر إلى وقت العصر

  1. BEKASI KOTA INDUSTRI | II – C Tsanawiyah

Deskripsi Masalah

Bekasi dijuluki sebagai kota industri. Tidak lain tidak bukan karena banyak pabrik berdiri dengan gagahnya di sana. Di banyak tempat. Sehingga tidak heran ketika saya sekolah di sana dulu, yang ditanyakan adalah setelah lulus SMA ingin bekerja di PT mana? Atau di ruko mana? Atau di pabrik mana?

Ada seorang bernama Anjar Pangestu, dia teman saya. Telah mengantongi ijazah SMA. Ia hendak bekerja di salah satu pabrik. Di situ, temannya Tubagus juga pekerja pula di sana. Agar lebih memudahkan ia untuk masuk terdaftar sebagai pegawai, ia pun meminta tolong kepada temannya untuk menguruskan berkas-berkas dan syarat-syarat yang harus dipenuhi agar cepat diterima. Pastinya dengan mengeluarkan uang diberikan kepada Tubagus untuk melancarkan keinginannya itu. Sebenarnya ia bisa saja melakukannya sendiri, tapi sebab akan ruwet sana sini yang belum tentu juga diterima kerja, maka ia pun mengandalkan temannya Tubagus (orang dalam) untuk agar menguruskan.

Pertanyaan:

  1. Bolehkah Anjar Pangestu meminta tolong kepada Tubagus seperti dalam deskripsi di atas?

Jawaban:

  1. Boleh dan termasuk sodaqoh atau hadiah bima’na ijaroh karna yang diberi(tubagus) bukan penentu kebijaksanaan

Referensi

الفقه المنهجي على مذهب الإمام الشافعي (6/  116)

كما تختلف الهبة عن الزكاة التي هي تمليك واجب على المزكّي، بينما الهبة تمليك على سبيل التطوع والتبرع.

والهبة بهذا المعنى تشمل الهدية والصدقة، فإن كلاً منهما تمليك للعين بلا عوض في حال الحياة تطوعاً، وإن كان بين هذه الثلاثة شيء من الاختلاف في المعنى والحكم:  فالهبة: بالمعنى الذي سبق عامّةُ، سواء أكانت من غني لفقير أم لا، وقصد بها الثواب في الآخرة أم لا، نُقلت العين الموهوبة للموهوب أم لا.  أما الصدقة: فالظاهر أنها تمليك للمحتاج، تقرباً إلى الله تعالى وقصداً للثواب في الآخرة غالباً. وأما الهدية: فالظاهر أنها تمليك لمن يرغب بالتقرّب والتحبّب إليه من الناس، وغالباً ما يكون مع ذلك نقل للموهوب إلى مكان الموهوب له. وهذا الفارق بين الصدقة والهدية يظهر في قوله – صلى الله عليه وسلم – حين طلب أن يُطْعَم من اللحم – الذي رآه يطبخ وقيل له: إنه لحم تُصُدِّق به على بريرة فقال: ” هو عليها صدقةُ، وهو لنا هديَّةّ ” (أخرجه البخاري في الزكاة، باب: إذا تحولت الصدقة، رقم: 1424. ومسلم في الزكاة باب: إباحة الهدية للنبي – صلى الله عليه وسلم -، رقم: 1074) أي فقد اختلف القصد في العطاء، فاختلف الاسم والحكم.

 

Mushohih                  : KH. Mauridi MS
Perumus                    : KH. Agus Adibuddin
                                    Ustadz. Syaifi’i Junaidi, S.Pd.I
                                    Ustadz. Zainal Arifin,M.Pd
Moderator                 : Ustadz. Mufti Shohib, M.H
Notulen                     : Ustadz. Moh. Hatim
                                     Tuffalull Abid
banner 700x350

No More Posts Available.

No more pages to load.