HUKUM PEREMPUAN YANG SEDANG IDDAH MENGUPLOAD FOTO DI DUNIA MAYA (M3 SYAICHONA)

oleh -184 views

Diera Modern ini tidak lagi menjadi kendala lagi, untuk mengenal satu sama lainnya untuk selalu eksis berkomunikasi melalui jejaringan sosial yang digunakan sebagai alat media untuk memepermudah perkenalan, mulai dari FACEBOOK, WHAT SHAP, WE CHAT, TWITER, LINE, BBM, dari sekian banyaknya jejarinagn sosial yang lagi buming atau yang paling diminati banyak orang adalah what shap tak terkecuali kaum Hawa, sebagaimana yang telah terjadi di zaman sekarang, banyak kaula muda mudi yang selalu mengupload fotonya di media seperti halnya yang dilakukan oleh Zahwa padahal zahwa masih menjalani masa-masa iddah karena baru ditinggal mati suaminya.

Catatan : foto yang di upload ada dua jenis

  1. Foto masa-masa pacaran dengan suaminya
  2. Foto pasca meninggalnya suaminya

 Pertanyan :

  1. Bagaimana hukumnya mengupload foto di jejaringan sosial bagi zahwa?

Jawaban :

  •  Hukum mengupload foto diharamkan, apabila yakin atau ada dugaan kuat timbul fitnah
  •  Apabila ragu, maka makruh

Catatan : yang dimaksud fitnah dalam kasus ini : dengan mengupload foto mengundang komentar miring atau tidak senonoh dll.

 

Referensi :

تحفة المحتاج في شرح المنهاج الجزء السابع ص: 194

خرج مثالها أى العورة فلا يحرم نظره فى نحو مرآة كما أفتى به غير واحد ويؤيد قولهم لو علق الطلاق برؤيتها لم يحنث برؤية خيالها فى نحو مرآة لأنه لم يرها ومحل ذلك أى عدم حرمة نظر المثال كما هو ظاهر حيث لم يخش فتنة ولا شهوة – إلى أن قال- وكذا عند النظر بشهوة بأن يلتذ به وإن أمن الفتنة قطعا

 

القليوبي الجزء الثالث ص 209

والحاصل أنه يحرم رؤية شيء من بدنها وإن أبين كظفر وشعر عانة وإبط ودم حجم وفصد لا نحو بول كلبن والعبرة في المبان بوقت الإبانة فيحرم ما أبين من أجنبية وإن نكحها ولا يحرم ما أبين من زوجة وإن أبانها وشمل النظر ما لو كان من وراء زجاج أو مهلهل النسج أو في ماء صاف وخرج به رؤية الصورة في الماء أو في المرآة فلا يحرم ولو مع شهوة ويحرم سماع صوتها ولو نحو القرآن إن خاف منه فتنة أو التذ به وإلا فلا والأمرد فيما ذكر كالمرأة

 

الفتاوى الفقهية الكبرى – (1 / 203)

ما نصه : والمراد بالفتنة الزنا ومقدماته من النظر والخلوة واللمس وغير ذلك

 

توشيح على ابن قاسم ص : 197

ما نصه : والفتنة هي ميل النفس ودعاؤها الى الجماع او مقدماته. والشهوة هو ان يلتذ بالنظر. وفي ص : 32 والشهوة انتشار الذكر للشاب وميل القلب للنساء وللشيخ الفاني إهـ, وكذا في الباجوري ج :2 ص : 96

 

اسعاد الرفيق الجزء الثاني ص136 دار احياء الكتب العربية

ومنها خروج المراءة من بيتها متعطرة او متزينة ولو كانت مستورة وكان خروجها بإذن زوجها اذا كانت تمر في طريقها على رجال اجانب عنها – الى ان قال- قال في الزواجر وهو من الكبائر لصريح هذه الاحاديث وينبغي حمله ليوافق قواعدنا على ما اذا تحققت الفتنة اما مجرد خشيتها قانما هو مكروه ومع ظنها حرام غير كبيرة كما هو ظاهر

 

فتاوى دار الإفتاء المصرية – * – (7 / 220)

وعلى كل مسلم ومسلمة أن يتحرى الكسب الحلال ويبتعد عن كل ما فيه شبهة الحرام، امتثالا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم (دع ما يريبك إلى ما لا يريبك) .عن السؤال الثانى ك اختلف الفقهاء فى حكم الرسم الضوئى بين التحريم والكراهة، والذى تدل عليه الأحاديث النبوية الشريفة التى رواها البخارى وغيره من أصحاب السنن وترددت فى كتب الفقه، أن التصوير الضوئى للإنسان والحيوان المعروف الآن والرسم كذلك لا بأس به، إذا خلت الصور والرسوم من مظاهر التعظيم ومظنة التكريم والعبادة وخلت كلذلك عن دوافع تحريك غريزة الجنس وإشاعة الفحشاء والتحريض على ارتكاب المحرمات .ومن هذا يعلم أن تعليق الصور فى المنازل لا بأس به متى خلت عن مظنة التعظيم والعبادة، ولم تكن من الصور أو الرسوم التى تحرض على الفسق والفجور وارتكاب المحرمات .والله سبحانه وتعالى أعلم

Sumber : M3 Syaichona

banner 700x350