HUKUM MEMAINKAN ALAT MUSIK DI SMARTPHONE (M3 SYAICHONA)

oleh -299 views

Di zaman modern ini untuk memainkan musik tidak perlu membeli alat musik atau pergi ke studio musik, dengan mempunyai smartphone kita bisa memainkan musik denga tiduran duduk manis ,tanpa harus membeli alat musik atau pergi ke studio musik,caranya sangatlah mudah dengan meng instal aplikasi musik untuk hp android di Antaranya drum pad machine, guitar, perfect piano dan lain sebagainya.

 

Pertanyaan :

  1. Tergolong alat malahi kah aplikasi musik tadi?
  2. Bagaimana hukum mengoprasikan aplikasi tadi?

 

Jawaban :

  1. Tidak termasuk alat-alat malahi (alat-alat musik)
  2. Mengenai mendengar aplikasi tersebut ditafsil :
  • Haram apabila menimbulkan طرب (terlena) dan إلهاء (melalaikan diri dari Allah SWT).
  • Boleh apabila tidak menimbulkan hal tersebut karena aplikasi hanya sebatas حكاية (ulangan) alat-alat musik

 

Referensi :

إحياء علوم الدين (جـ. 2/ صـ. 271)

فسماع هذه الأصوات يستحيل أن يحرم لكونها طيبة أو موزونة فلا ذاهب إلى تحريم صوت العندليب وسائر الطيور ولا فرق بين حنجرة وحنجرة ولا بين جماد وحيوان فينبغي أن يقاس على صوت العندليب الأصوات الخارجة من سائر الأجسام باختيار الآدمي كالذي يخرج من حلقه أو من القضيب والطبل والدف وغيره ولا يستثنى من هذه إلا الملاهي والأوتار والمزامير التي ورد الشرع بالمنع منها // حديث المنع من الملاهي والأوتار والمزامير أخرجه البخاري من حديث أبي عامر أو أبي مالك الأشعري ليكونن في أمتي أقوام يستحلون الخز والحرير والمعازف صورته عند البخاري صورة التعليق ولذلك ضعفه ابن حزم ووصله أبو داود والاسماعيلي والمعازف الملاهي قاله الجوهري ولأحمد من حديث أبي أمامة إن الله أمرني أن أمحق المزامير والكيارات يعني البرابط والمعازف وله من حديث قيس بن سعد بن عبادة إن ربي حرم علي الخمر والكوبة والقنين وله في حديث لأبي أمامة باستحلالهم الخمور وضربهم بالدفوف وكلها ضعيفة ولأبي الشيخ من حديث مرسلا الاستماع إلى الملاهي معصية الحديث ولأبي داود من حديث ابن عمر سمع مزمارا فوضع أصبعيه على أذنيه قال أبو داود وهو منكر // لا للذتها إذ لو كان للذة لقيس عليها كل ما يلتذ به الإنسان ولكن حرمت الخمور واقتضت ضراوة الناس بها المبالغة في الفطام عنها حتى انتهى الأمر في الابتداء إلى كسر الدنان فحرم معها ما هو شعار أهل الشرب وهي الأوتار والمزامير فقط وكان تحريمها من قبل الاتباع كما حرمت الخلوة بالأجنبية لأنها مقدمة الجماع وحرم النظر إلى الفخذ لاتصاله بالسوأتين وحرم قليل الخمر وإن كان لا يسكر لأنه يدعو إلى السكر وما من حرام إلا وله حريم يطيف به وحكم الحرمة ينسحب على حريمه ليكون حمى للحرام ووقاية له وحظارا مانعا حوله كما قال صلى الله عليه و سلم إن لكل ملك حمى وإن حمى الله محارمه // حديث إن لكل ملك حمى وإن حمى الله محارمه تقدم في كتاب الحلال والحرام // فهي محرمة تبعا لتحريم الخمر لثلاث علل إحداها أنها تدعو إلى شرب الخمر فإن اللذة الحاصلة بها إنما تتم بالخمر ولمثل هذه العلة حرم قليل الخمر  الثانية أنها في حق قريب العهد بشرب الخمر تذكر مجالس الأنس بالشرب فهي سبب الذكر والذكر سبب انبعاث الشوق وانبعاث الشوق إذا قوى فهو سبب الإقدام ولهذه العلة نهى عن الانتباذ في المزفت والحنتم والنقير // حديث النهي عن الحنتم والمزفت والنقير متفق عليه من حديث ابن عباس // وهي الأواني التي كانت مخصوصة بها فمعنى هذا أن مشاهدة صورتها تذكرها وهذه العلة تفارق الأولى إذ ليس فيها اعتبار لذة في الذكر إذ لا لذة في رؤية القنينة وأواني الشرب لكن من حيث التذكر بها فإن كان السماع يذكر الشرب تذكيرا يشوق إلى الخمر عند من ألف ذلك مع الشرب فهو منهى عن السماع لخصوص هذه العلة فيه الثالثة الاجتماع عليها لما أن صار من عادة أهل الفسق فيمنع من التشبه بهم لأن من تشبه بقوم فهو منهم وبهذه العلة نقول بترك السنة مهما صارت شعارا لأهل البدعة خوفا من التشبه بهم وبهذه العلة يحرم ضرب الكوبة وهو طبل مستطيل دقيق الوسط واسع الطرفين وضربها عادة المخنثين ولولا ما فيه من التشبه لكان مثل طبل الحجيج والغزو وبهذه العلة نقول لو اجتمع جماعة وزينوا مجلسا وأحضروا آلات الشرب وأقداحه وصبوا فيها السكنجبين ونصبوا ساقيا يدور عليهم ويسقيهم فيأخذون من الساقي ويشربون ويحيى بعضهم بعضا بكلماتهم المعتادة بينهم حرم ذلك عليهم وإن كان المشروب مباحا في نفسه لأن في هذا تشبها بأهل الفساد بل لهذا ينهى عن لبس القباء وعن ترك الشعر على الرأس قزعا في بلاد صار القباء فيها من لباس أهل الفساد ولا ينهى عن ذلك فيما وراء النهر لاعتياد أهل الصلاح ذلك فيهم فبهذه المعاني حرم المزمار العراقي والأوتار كلها كالعود والصنج والرباب والبربط وغيرها وما عدا ذلك فليس في معناها كشاهين الرعاة والحجيج وشاهين الطبالين وكالطبل والقضيب وكل آلة يستخرج منها صوت مستطاب موزون سوى ما يعتاده أهل الشرب لأن كل ذلك لا يتعلق بالخمر ولا يذكر بها ولا يشوق إليها ولا يوجب التشبه بأربابها فلم يكن في معناها فبقى على أصل الإباحة قياسا على أصوات الطيور وغيرها بل أقول سماع الاوتار ممن يضربها على غير وزن متناسب مستلذ حرام أيضا وبهذا يتبين انه ليست العلة في تحريمها مجرد اللذة الطيبة بل القياس تحليل الطيبات كلها إلا ما في تحليله فساد قال الله تعالى قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق فهذه الأصوات لا تحرم من حيث إنها أصوات موزونة وإنما تحرم بعارض آخر كما سيأتي في العوارض المحرمة.

 

عمدة المفتي والمستفتي ( جـ.2 / صـ. 496) 

مسالة : في تحريم الات اللهو  قال ابن حجر المكي ))في كف الرعاء((  )الاوتار والمعازف كالطنبور والعود والصنج ذي الاوتار والرباب وغير ذلك( من الالات المشهورة عند اهل اللهو والسفاهة والفسق كلها محرمة بلا خلاف ومن حكى فيه خلافا فقد غلط او غلب عليه هواه حتى اصمه واعماه وممن حكى الاجماع في ذلك ابو العباس القرطبي وابو الفتح سليم بن ايوب الرازي واستدل اصحابنا لتحريم الملاهي بقوله تعالى ” ومن الناس من يشتري لهو الحديثفسره ابو العباس والحسن بالملاهي وبقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح ” ليكونن في امتي قوم يستحلون الحرير والخمر والمعازف” ذكره البخاري تعليقا ووصله الاسماعيلي وابو دود وابو نعيم باسانيد صحيحة والمعازف بالزاء والفاء اخره الات اللهو.

 

Sumber : M3 Syaichona

banner 700x350