HUKUM BELAJAR KEPADA NON MUSLIM (M3 SYAICHONA)

oleh -183 views

Deskripsi Masalah

Di sebagian daerah minat orang tua memasukkan anaknya ke pendidikan formal (Negeri) sangat kuat. Sedangkan guru (PNS) yang menjadi tenaga pendidik di sebagian sekolah di daerah tersebut ada yang non muslim. Sebagai seorang siswa harus menghormati guru, bahkan ada yang sebagian mencium tangannya.

Pertanyaan:

  1. Bolehkah kita belajar kepada non muslim…?
  2. Bolehkah mencium tangan guru tersebut yang notabene sebagai orang non muslim ?

 

Jawaban :

  1. Belajar ilmu umum (ilmu yang tidak berkaitan dengan agama) kepada non-Muslim, seperti sekolah negeri, Hukumnya Boleh dengan syarat tidak ada kekhawatiran guru tersebut mempengaruhi aqidah murid. Oleh karena itu, lembaga pendidikan negeri atau swasta dalam merekrut guru hendaknya lebih mendahulukan guru muslim kecuali tidak ditemukan guru muslim yang mumpuni.

Adapun belajar kepada sekolah lembaga pendidikan milik non muslim menurut fatwa Syekh Yusuf An-Nabhani, hukumnya haram. Oleh karena            itu, orang tua tidak boleh memasukkan anaknya pada lembaga pendidikan nonmuslim tersebut.

2. Tidak boleh (Haram) Kecuali dalam kondisi darurat. Sedangkan dalam konteks masalah ini belum sampai pada kondisi tersebut

(تأديب البنين والبنات للشيخ صـ. 38)

اعلم ان من بلاد الاسلام من ادخال بعض جهلة المسلمين اولادهم فى المدارس النصرانية لتعلم بعض العلوم الدنياوية واللغات الافرينجية وفى ضمن ذالك يتطمون الديانة المسمية ويشاركون اولاد النصارى فى عبادتهم الدينية مما هو كفر صريخ لا يرضى به الله تعالى ولا محمد صلى الله عليه وسلم ولا المسيح إن مدارس الإفريج التى يفتحونها فى البلاد الإسلامية يجعلون من أهم ودخوله فى الشروط تعليم التلميذ ولو كان مسلما دين النصرانية ودخوله فى جملة التلاميذ النصارى الى الكنيسة فى كل يوم الى العبادة وفعله معهم الأفعال الدينية ومن لا يقبل هذا الشرط يقبلونه المارونية وهم لا يلامون على ذالك لأنهم يفعلون فى مدارسهم ما يوافقه ويبينون شروطهم ولا يجبرون أحدا على الدخول وإنما اللوم العظيم على المسلم الذى يرضى بدخول ولده الى هذه المدارس ينام ويقوم ويدخل الكنيسة على الشرط المعلوم.

( المتوفى : 520 اهـ. ) (جـ. 8 , صـ. 452 )

 ومن كتاب البيان والتحصيل سئل مالك رحمه الله تعالى عن تعليم أولاد اليهود والنصارى الكتابة بغير قراءة قراۤن فقال : لا والله ما أحب ذالك يصيرون إلى ان يقرءوا القراۤن. قال : وسألته عن تعليم المسلم عند النصرانى كتاب المسلمين, أو كتاب الأعجمية فقال : لا والله لا أحب ذالك وكرهه. قال : ولا يتعلم المسلم عند النصرانى ولا النصرانى عند المسلم لقوله تعالى (ومن يتولهم منكم فإنه منهم) قال ابن رشد رحمه الله تعالى : أما تعليم تعليم المسلم أبناء اليهود والنصارى أو تعليمهم عندهم فالكراهة فى ذالك بينة. وقد قال الامام ابن حبيب رحمه الله تعالى : إن ذالك سخطة ممن فعله مسقطة لأمامته وشهادته.

وفى الفتاوى الكبرى للشيخ ابن الحجر الهيتميى, ج 4. صـ 223. ما نصه

وسئل نفع الله بعلومه هل يجوز للمسلم ان يقبل يدي الحربي المشرك وان يقوم إليه وان يصافحه وأن يخضع إليه وكل ذلك لينا له منه مالية فإذا قلتم بعدم الجواز فما يترتب عليه وماذا يلزمه ( فأجاب) بقوله لا يجوز للمسلم ان يعظم الكافر بنوع من أنواع التعظيم سواء المذكورات وغيرها ومن فعل ذلك طمعا في مال الكافر فهو آثم جاهل كيف وقد قال صلى الله عليه وسلم من تواضع لغني لأجل غناه ذهب ثلثا دينه . اهـ

 

SUMBER: M3 SYAICHONA

banner 700x350